له ليلى فه ر ه نسا بوليس كه وته حاله تى ئاماده باشيه وه

جاوه روانى زانيارى زياتر بن.

 

Advertisements

کۆمێنتێک جێبهێڵە